RSS

تضحيةٌ فَـ أَلَم ،، !

30 يوليو

على قدر التضحية يكون الألم ” .. !

هكذا أصبح شعارها بعدما ضحت بيكنونتها لإسعاده .
لحكمةٍ لا يعلمها إلا الخالق، قُضِيَ نَحبُ أمومتها بعد إجهاض صبيين من رحمها ..
لم تُطِق نظرة الحرمانِ في عينيه، باتت جَذوَة الغيرةِ تكويها، ولأن ابتسامة رضا منه تحييها .. وأدت الألم داخلها وبادرت لتخطب له.

لم يُوفق في زِيجته ، بل وكان الفراق خاتمته ” ..

أنجبت الرابعة الصبيين ، وعلت البسمة شفاه الزوجتين ..
خنعت لراحتهما حتى فاض ضرعها ، فلم يكن منه إلا أن كسر قلبها ، وفي آخر المطاف تخلى عنها .

بقلمي :: || سميّة إمامـ ||

** إهداء إلى صديقة ..~

Advertisements
 

الأوسمة: , , ,

17 responses to “تضحيةٌ فَـ أَلَم ،، !

  1. Tommy Z.™

    31/07/2012 at 4:04 ص

    كالعادة رائعة سميِّة ~ يسلمو كلماتك 🙂

     
    • سميّة إمامـ

      01/08/2012 at 7:02 م

      الله يسلمك هيثم
      لا عدمت تواجدك يا أنيق 🙂

       
  2. ‏محمد البرقي

    03/08/2012 at 1:25 ص

    جميلة قوي ^_^

     
    • سميّة إمامـ

      03/08/2012 at 1:25 ص


      مرورك أجمل أستاذ محمد .. 🙂
      يهمني رأي حضرتك جدا 🙂

       
  3. Mafish Esm

    03/08/2012 at 1:26 ص

    حلوة أوي ماشاء الله عليكي أي حاجة بتكتبيها بتطلع حلوة وأسلوبك جميل جدا

     
  4. عبد المجيد احمد الفريج

    03/08/2012 at 1:28 ص

    لا بأس .. بداية موفقة … كلمات متينة…> ألفاظ جزلة .. جُمَل مترابطة
    معاني مؤلمة ومؤثرة .. تصوير جميل … ينقصه بعض الدراما.. يعتريه مسحة خيال …. بارك الله بك .

     
    • سميّة إمامـ

      03/08/2012 at 1:29 ص

      عفوا أستاذ …
      ماذا كان مقصدك من نقطة ” يعتريه مسحة خيال ” ؟

       
  5. Ahmed Tawfik

    03/08/2012 at 1:31 ص

    الله يا سمية .. انتى كاتبة بالفطرة حتى رغم عدم امتلاكك لكل ادوات القصة .. لكنك صنعتى حدث .. و اجدتى فى التعبير عنه .. شوفى يا ست الكل .. مبدأ القصة القصيرة الاهم على الاطلاق هو التكثيف .. تكثيف اللحظة .. و تكثيف الحدث .. فكرة قصتك رااائعة لكنها ايضا صعبة فى المعالجة لا متداد شريطها الزمنى ( التايم لاين ) مما يعيق فكرة التكثيف اللحظى .. لكنى عالجتيها بذكاء .. استخدمتى ومضات من كل فترة فاختفى الزممممن … الدراما اللى اتكلم عنها استاذ عبد المجيد هى تسلسل الحدث وصولا للذروة .. و انا اعتقد ان قصتك متوافر فيها دا و الذروة موجودة فى نهاية القصة مع اخر جملة … بداية اكثر من رائعة و اهلااااا بيكى عضوووووة جميلة فى ناااااادى ادبااااء القصص القصيرررررة 🙂

     
    • سميّة إمامـ

      03/08/2012 at 1:33 ص

      ::
      أستاذ أحمد .. حقيقي بسطتني جدا قراءة حضرتك للنص ونقدك ليه كقاص محترف ..
      دا شرف ليا .. وإن شاء الله تكون فعلاً بداية موفقه .. ويكون الجاي أحسن وأحسن

      بشكرك على التعليق الخرافي دا … ^_^
      ربنا يسعدك

       
  6. عبد المجيد احمد الفريج

    03/08/2012 at 1:34 ص

    آنستي الجميلة:قصدت أنها أقرب للخيال من الواقع. .فقلما نجد واقعيا من تخطب لزوجها رأفة بقلبه… ونقص الدراما هو الإنفصال الدرامي بين جملة وأد الألم والتي تليها. .هذه رؤيتي. .ولنها بالمجمل معبرة بيد أنك تكتبين للجميع وليس للنخبة. ..وفقك الله.

     
    • سميّة إمامـ

      03/08/2012 at 1:35 ص


      أستاذ عبد المجيد .. فخر لي قراءتك للنص وإطلاعي على رؤيتك تجاهه ..
      مساؤك كروعة حسّك أستاذ .. 🙂

       
  7. أبتسامه نور

    03/08/2012 at 1:35 ص

    جميله جدا ربنا يوفقك ويسعدك ياااااااااارب

     
  8. أبتسامة نور

    03/08/2012 at 1:36 ص

    صحيح قل من تقدم على تلك الخطوه رأفة بقلب زوجها ..ولاننسى بأنها قد تفعل ذلك حفاظاً علىه وحباً في تحقيق حلم الابوه لديه دون أن تفكر بمقدار الألم الذي قد يصيبها …ولكن مثل تلك النساء هو موجود بالفعل …

     
    • سميّة إمامـ

      03/08/2012 at 1:38 ص


      الأنيقة الرقيقة : نور ..
      توجدك بين ثنايا قصتي هو غاية سعادتي جميلتي ^^

      كوني بخير

       
  9. أحمــ سعيـد ــد

    03/08/2012 at 1:45 ص

    ومن صلب الحكايات يكون النــدم ، فلا أبشع من البحث عن الحُب في قلوب جبانة ! لا تُقدر العطــاء ولا السخـــاء ، رائعة يا سمية .. واستمري فاضلتي الكريمة ، فلكِ أسلوب رائف في السرد القصصي .. تحيتي و تقديري .

     
    • سميّة إمامـ

      03/08/2012 at 1:46 ص

      سلمتَ سلمتَ يا أنيق
      تواجدك بين ثنايا حرفي هو غاية الروعة أستاذي .. 🙂

      كن بخير لا عدمتك

       

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: